الزواج فى مصر القديمة وأقدم وثيقة زواج

قراءات مصرية للعالم الجليل محرم كمال

غندما أراد حكيم الدولة القديمة (بتاح حتب) الذى غاش قبل 4500 سنة أن ينصح ابنه ’ كان من بين ما وصاه به أن قال : (( إذا كنت رجلا حكيما فكون لنفسك أسرة)).
وعلى هذا النهج أتى حكيم أخر ( يدعى آنى ) من عصر الدولة الحديثة عاش منذ نحو 3450 سنة , وقال هو أيضا وهو ينصح أبنه ويوصيه : (( بأن من كان حكيما يتخذ لنفسه فى شبابه زوجة تلد له أبناء , فإن أحسن شئ فى الوجود هو بيت الأنسان الخاص به )).

ونعود الى حكيمنا “بتاح حتب” والذى زاد عن وصيته الاولى بأن وضع دستورا قويما لمعاملة الزوجة , رسم فيه السياسة المثلى التى تكفل حسن المعاشرة ودوام المودة والتآلف ةاستمرار روح التعاطف بين الزوجين , حيث قال : (( أحبب زوجك فى البيت كما يليق بها , املأ بطنها وأكس ظهرها , وأعلم أن الضموخ ” الماكياج وأدوات التجميل” علاج لأعضائها , أسعد فلبها مادامت حية , لأنها حقل طيب لمولاها )).

ومن أروع الأمثلة لصورة المودة والتراحم بل والحب أيضا بين الأزواج فى مصر الفرعونية مانراه مصورا على كرسى العرش للملك “توت عنخ أمون” حيث نرى الملك وهو جالس فى جلسة غير متكلفة وأمامه زوجته الملكة “عنخ إس إن با أمون” فى أنحناءة غاية فى الأبداع وفى أحدى يديها إناء صغير للعطر وتلمس به كتف وقلادة الملك وكأنها تعطره بلمسة حانية .
ونجد فى وصية أخيرة لنفس الحكيم ما أوجز به فقال حكمته الخالدة موصيا أبنه فى كبفبة التعامل مع زوجه : (( لاتكن فظا ولا غليظ القلب ’ لأن اللين يفلح معها أكثر من القوة )) .وفى أغلب الأحوال كان المصرى القديم حين يتزوج يكتفى بزوجة واحدة وكان يطلق عليها حبنئذ “نبت بر” بمعنى سيدة البيت ,

ولانعلم (طبقا لمعطيات الآثار) فى أى سن كان يتم الزواج , على أن الأمر فى العصور الفرعونية ربما لم يكن مختلف عما كان عليه الحال فى عصور السيادة الرومانية , عندما كان الشبان يتزوجون فى سن الخامسة عشرة ببنات فى سن الثالثة عشرة أو الرابغة عشرة , ( وهذا التقليد كان حتى زمن قريب موجودا فى الريف المصرى) .
ونحن لا نعلم الكثير عن المراسم والطقوس التى كانت تلزم لعقد زواج قانونى (او رسمى) ولكن من المحقق ان الزواج فى العصور الفرعونية ربما كان مشابها لما مان عليه فى العصور المتأخرة , كان يقوم على عقد كتابى , ولم يصل الينا أى عقد من هذا النوع . ويرجع تاريخ أقدم عقد زواج مصرى وصل الى أيدى علماء المصريات الى القرن الرابع ق.م , ويوجد بالمتحف المصرى عقد زواج يرجع تاريخه الى عام 231 ق.م أبرم بين المدعو “امحوتب” و “تاحتر” وهذا نص وثيقة الزواج :

 الزواج فى مصر القديمة وأقدم وثيقة زواج  الزواج فى مصر القديمة وأقدم وثيقة زواج

يقول امحتب ل تاحتر : (( لقد أتخذتك زوجة , وللأطفال الذين تلدينهم لى كل ما أملك وما سأحصل عليه . الأطفال الذين تلدينهم لى يكونوا أطفالى , ولن يكون فى مقدورى أن أسلب منهم أى شئ مطلقا لأعطيه إلى آخر من أبنائى , أو الى أى شخص قى الدنيا .
سأعطيك من النبيذ والفضة والزيت مايكفى لطعامك وشرابك كل عام , ستضمنين طعامك وشرابك الذى سأجريه عليك شهريا وسنويا , وسأعطيه اليك أينما أردت , وإذا طردتك “طلقتك” أعطيتك خمسين قطعة من الفضة , وإذا أتخذت لك ضرة أعطيتك مائة قطعة من الفضة ….. ويقول أبى : “تناولى عقد الزواج من يد ابنى كى يعمل بكل كلمة فيه , إنى موافق على ذلك …. شهود هذا العقد ستة عشر شخصا)).

وللحديث بقية
مجدى عبد الرحيم
24 ديسمبر 2014



 

تعليقات فيسبوك

تعليق


اضف كـ 24/11/2015
التعليقات على الزواج فى مصر القديمة وأقدم وثيقة زواج مغلقة

0 تعليق على هذا المقال

التعليقات مغلقة!