عصر الدولة الفاطمية

تأسست الدولة الفاطمية الشيعية فى تونس وحاولت منذ سنة 913م فتح مصر عدة مرات حتى تمكنت من ذلك فى سنة 969م. وعاشت الخلافة الفاطمية فى مصر مدة قرنين من الزمان، حيث إنتقلت الخلافة من تونس الى مصر بعد مضى أربع سنوات تم فى خلالها إنشاء عاصمة مصرية جديدة هى القاهرة. وقد عاملت الخلافة الفاطمية رعيتها من المسلمين أهل السنة والجماعة وكذلك الأقباط المسيحيين بشئ غير قليل من التسامح الدينى.

تأسست الدولة الفاطمية الشيعية فى تونس وحاولت منذ سنة 913م فتح مصر عدة مرات حتى تمكنت من ذلك فى سنة 969م. وعاشت الخلافة الفاطمية فى مصر مدة قرنين من الزمان، حيث إنتقلت الخلافة من تونس الى مصر بعد مضى أربع سنوات تم فى خلالها إنشاء عاصمة مصرية جديدة هى القاهرة. وقد عاملت الخلافة الفاطمية رعيتها من المسلمين أهل السنة والجماعة وكذلك الأقباط المسيحيين بشئ غير قليل من التسامح الدينى. ومن الأخطار التى واجهت الدولة الفاطمية إستيلاء جيوش السلاجقة على معظم بلاد الشام ومحاولة بعض تلك الجيوش غزو مصر وقيام الحرب الصليبية وإستيلاء الصليبين على بيت المقدس من أيدى الفاطمين سنة 1098، وتهديدهم للحدود المصرية

عصر دولة الفاطميين .. تفاصيل و حكام

الفاطميون أو العبيديون: سلالة شيعية حكمت في تونس، مصر، الشام وعلى فترات في الجزائر، المغرب و الجزيرة العربية، سنوات 909-1171 م.

المقر: القيروان: 909-920 م، المهدية: 820-973 م، القاهرة: منذ 973 م.
يستمد الفاطميون لقبهم من فاطمة بنت محمد بن عبد الله رسول الإسلام، كما يدعون انتسابهم لأهل البيت عن طريق الإمام السابع اسماعيل بن جعفر الصادق، ومنه جاءت الطائفة الاسماعلية. يرى أغلب المؤرخين اليوم أن نسبهم كان منحولاً. يفضل أغلب علماء السنة أن يطلقَ عليهم لقب “العبيديون” نسبة إلى جدهم عبيد الله. مؤسس السلالة عبيد الله المهدي (909-934 م) اعتمد في دعوته الجديدة على أبو عبد الله الشيعي، كان يدعي أنه المهدي المنتظر. نجح صاحب دعوته في القضاء على دولة الأغالبة و حمله إلى السلطة. استولى الفاطميون على تونس، ليبيا و شرق الجزائر ثم صقلية التي بقيت في حكمهم حتى 1061 م. سنة 969 م يستولى المعز (953-975 م) على مصر و يبنى القاهرة.

قيام الدولة الفاطمية

نجح أبو عبد الله الشيعي داعية الإسماعيلية في إعلان قيام الدولة الفاطمية في “رقادة” عاصمة دولة الأغالبة في (21 من ربيع الآخر 297هـ= 8 من يناير 910م)، ومبايعة عبيد الله المهدي بالخلافة، وجاء هذا النجاح بعد محاولات فاشلة قام بها الشيعة منذ قيام الدولة الأموية للظفر بالخلافة. وقد نجح أبو عبد الله الشيعي منذ أن وطأت قدماه بلاد “كتامة” في المغرب العربي في منتصف ربيع الأول (288هـ= فبراير 901) في جمع الأتباع، وجذب الأنصار إلى دعوته، مستغلاً براعته في الحديث، وقدرته على الإقناع، وتظاهره بالتقوى والصلاح، ثم صارح بعض زعماء كتامة بحقيقة دعوته بعد أن اطمأن إليهم، وأنه داعية للمعصوم من أهل البيت، ولمَّح إلى أنهم هم السعداء الذين اختارهم القدر ليقوموا بهذه المهمة الجليلة. وبعد أن أحسن أبو عبد الله الشيعي تنظيم جماعته، والتزموا طاعته، بدأ في مرحلة الصدام مع القوى السياسية الموجودة في المنطقة، فشرع في سنة (289هـ = 901م) في مهاجمة دولة الأغالبة، ودخل معها في عدة معاركة، كان أشهرها “معركة كينوتة” في سنة (293هـ=906) وعُدَّت نقطة تحوّل في ميزان القوى لصالح أبي عبد الله الشيعي؛ حيث توالت انتصاراته على دولة الأغالبة، فسقطت في يده قرطاجنة، وقسنطينة، وقفصة، ودخل “رقادة” عاصمة الأغالبة في (أول رجب 296هـ = 26 مارس 909).

دخل الفاطميون في صراع مع العباسيين للسيطرة على الشام. كما تنازعوا السيطرة على شمال إفريقية مع الأمويين حكام الأندلس. تمكنوا من إخضاع الحجاز و الحرمين مابين سنوات 965-1070 م. ازدهرت التجارة و نما اقتصاد البلاد و نشطت حركة العمران أثناء عهد العزيز (965-996 م) ثم الحاكم (996-1021 م) والذي كان متهورا و متطرفا في أفكاره إلى أقصى حد، عرفت البلاد في عهده اضطرابات كثيرة. بعد مماته انشقت عن الاسماعلية طائفة من الشيعة عرفت باسم الدروز. بعد حكم المستنصر (1036-1094 م) الطويل انشق الاسماعليون مرة أخرى إلى طائفتين النزارية و المستعلية. تولى الحكم من بعده خلفاء أطفال. مع حكم الحافظ (1131-1149 م) تقلصت حدود الدولة إلى مصر فقط.

نهاية الدولة الفاطمية
استأثر وزراء الدولة الفاطمية بالنفوذ منذ النصف الثاني من القرن الخامس الهجري، وبدأ عصر الوزراء العظام الذين يقبضون على مقاليد الأمور ويختارون ويستبدون بالأمر دون الخلفاء الفاطميين، ويُسيِّرون شؤون الحكم حسبما يريدون، ويختارون خلفاء لا يحولون بينهم وبين تنفيذ مشيئتهم. وبرز من هؤلاء الوزراء: الأفضل بن بدر الجمالي في عهد المستعلي بالله (487- 495هـ)، والآمر بأحكام الله (495- 524هـ) وطلائع بن رزيق في عهد الفائز (549-555هـ)، وأسد الدين شيركوه، وابن أخيه صلاح الدين الأيوبي في عهد الخليفة العاضد، آخر خلفاء الفاطميين (555- 567هـ
الخليفة المعز لدين الله الفاطمى 973م
العزيز لدين الله 975 – 996م
الحاكم بأمر الله المنصور ابو على 996 – 1020م
الظاهر لاعزاز دين الله على 1020 – 1035م
المستنصر بالله معد ابو تميم 1035 – 1064م
المستعلى بالله احمد بن ابو القاسم 1094 – 1101م
الامر باحكام الله المنصور 1101 – 1130م
الحافظ لدين الله عبد المجيد 1130 – 1149م
الظافر بأمر الله اسماعيل ابو منصور 1149 – 1154م
الفائز بنصر الله عيسى ابو القاسم 1154 – 1160م
العاضد لدين الله عبد الله ابو محمد 1160 – 1171م

اثار عصر الدولة الفاطمية

باب الفتوح

الدولة الفاطمية

اسم المنشئ الأمير بدر الجمالى
تاريخ الانشاء 480هـ/1087م
نوع الاثر بوابة
المنطقة الاثرية شمال القاهرة
عنوان الاثر شارع المعز لدين الله ـ بجوار جامع الحاكم
 

باب زويلة

الدولة الفاطمية

اسم المنشئ الامير بدر الجمالى/td>
تاريخ الانشاء 485هـ/1092م
نوع الاثر بوابة
المنطقة الاثرية شمال القاهرة
عنوان الاثر بجوار مسجد المؤيد شيخ – ميدان المتولى
 

باب النصر

الدولة الفاطمية

اسم المنشئ الأمير بدر الجمالى
تاريخ الانشاء 480هـ/1087م
نوع الاثر بوابة
المنطقة الاثرية شمال القاهرة
عنوان الاثر شارع باب النصر خلف جامع الحاكم
 

جامع الأزهر

الدولة الفاطمية

اسم المنشئ الخليفة المعز لدين الله الفاطمى
تاريخ الانشاء 359-361هـ/970-972م
نوع الاثر جامع
المنطقة الاثرية شمال القاهرة
عنوان الاثر شارع الأزهر
آمر الخليفة قائده جوهر الصقلى بإنشاء جامع الأزهر-يحتوى الجامع الأزهر على 1- المدرسة الطيبريسية و التى أنشأها الأمير علاء الدين طيبرس الخازندار سنة 709هـ/1309م (مماليك بحرية) 2- المدرسة الأقبغاوية و التى أنشأها الأمير علاء الدين اقبغا بن عبد الواحد سنة 740هـ/1340م (مماليك بحرية)3- المدرسة الجوهرية و التى أنشأها الأمير جوهر القنقبائى سنة 844هـ/1440م (مماليك جراكسة) 4- باب قايتباى و المناره سنة 873هـ/1469م (مماليك جراكسة)

جامع الحاكم بأمرالله

الدولة الفاطمية

اسم المنشئ العزيز بالله(نزار بن المعز لدين الله) وأكمله ابنه الخليفة الحاكم بأمر الله الفاطمى (أبو على المنصور)
تاريخ الانشاء 380-403هـ/990-1013م
نوع الاثر جامع
المنطقة الاثرية شمال القاهرة
عنوان الاثر أول شارع المعز لدين الله ملاصقا لباب الفتوح
يعتبر هذا المسجد ثانى مساجد القاهرة إتساعا بعد مسجد ابن طولون

جامع الاقمر

الدولة الفاطمية

اسم المنشئ الخليفه الامر بأحكام الله
تاريخ الانشاء 519هـ/1125م
نوع الاثر جامع
المنطقة الاثرية شمال القاهرة
عنوان الاثر شارع المعز لدين الله – النحاسين
 

مسجد الصالح طلائع

الدولة الفاطمية

اسم المنشئ طلائع بن رزيك
تاريخ الانشاء 555هـ/1160م
نوع الاثر مسجد
المنطقة الاثرية جنوب القاهرة
عنوان الاثر ميدان بوابة المتولى – باب زويلة
1- يعتبر هذا المسجد هو أول المساجد المعلقة بمصر حيث أرتفع به المعمار عن الأرض بمقدار 3.80 م وبني أسفله حوانيت من الناحية الغربية والنواحى البحرية والقبلية والغربية2- يتميز الجامع بوجود أول ملقف بالعمارة الإسلامية فى مصر يليه ملقف المدرسة الكاملية ثم ملقف خانقاه بيبرس الجاشنكير

اضف كـ 30/09/2015
التعليقات على عصر الدولة الفاطمية مغلقة

0 تعليق على هذا المقال

التعليقات مغلقة!