مراكز الغوص و المنشأت البحريةمعلومات سياحية

تطبيق التخطيط الإستراتيجي في مجال إدارة الجودة الشاملة بمراكز الغوص

كتبه الباحث : نصري معوض صليب ، رسالة ماجستير التخطيط والتنمية : ” تطبيق التخطيط الإستراتيجي في مجال إدارة الجودة الشاملة بمراكز الغوص السياحية في مصر دراسة ميدانية، معهد التخطيط القومي ، القاهرة ، 2019

البداية كانت مجرد فكرة

هل الحصول علي شهادة ISO 24803 النمساوية كافية لجعل مراكز الغوص في مصر قادرة علي التنافس العالمي؟ ، وهل الحصول علي هذه الشهادة كافية للحد من حوادث مراكز الغوص في مصر؟

كان يجب علينا دراسة ما هي ISO 24803 النمساوية ، وهل هو متوافق مع البيئة المصرية التي تملك شؤاطي ممتدة من طابا شمالا إلي حلايب وشلاتين جنوبًا علي سواحل البحر الأحمر ومن مدينة رفح المصرية شرقًا إلي مدينة السلوم غربًا علي سواحل علي البحر المتوسط ، وما تتمتع به هذه الشواطئ من اعتدال درجات حرارة الماء معظم أوقات السنة .

ففي عام 2012 – اي بعد ثورة 25 يناير 2011 – نلاحظ أنه لم تتقدم مراكز الغوص الحاصلة علي ترخيص وزارة السياحة للحصول علي شهادة ISO 24803 إلاّ خمسة عشر مركزاً فقط من جملة ثلاثمائة وخمسة وعشرين مركز غوص آنذاك ، أي بنسبة تقل عن 5% !! .

فقد كانت هذه الشهادة مجرد مستند لإستكمال إجراءات الترخيص بوزارة السياحة ، دون الوقوف علي أهمية تلك الشهادة المعتمدة دوليًا في عملية التسويق السياحي والنفاذ للأسواق العالمية المهتمة بالغوص الترفيهي السياحي وأعطاء ميزة تنافسية لمراكز الغوص المصرية ، علمًا بأن تسويق سياحة الغوص تعتمد علي عدد من العوامل هي كالتالي :

عوامل تسويق سياحة الغوص

  • زيادة درجة جودة الخدمة المقدمة للسائح بمركز الغوص.
  • زيادة الشعور بالأمان والثقة ما بين السائح وما بين مدرب الغوص الذي يقود فريق الغوص وكذا العاملين بمركز الغوص.
  • سهولة الأنتقال بين مركز الغوص وموقع الغوص

كما اتضح أن تحقيق متطلبات ISO 24803 في بعض مراكز الغوص السياحية لا يؤدي – بالضرورة – إلي تطبيق مفاهيم الجودة الشاملة ، كما أن التفتيش لا يمكن أن يضمن جودة الخدمات المقدمة من مراكز الغوص ، فالجودة يجب أن تصمم وتبني منذ البدايات الأولي ، والوعي بأهمية الجودة يجب أن يبدأ في مراحل ما قبل بدء عملية الغوص وأثناء تحديد متطلبات السائح علي أن يستمر بناء الوعي بالجودة خلال المراحل المختلفة وحتي ما بعد تقديم الخدمة للسائح عن طريق الحصول علي رأية فيما قدم إليه والإتصال المستمر مع لتحقيق رضاء السائح.

” الجودة لا تحدث بالصدفة بل يجب أن يكون مخطط لها ” حيث تعد مرحلة تخطيط الجودة نقطة البداية للوصول إلي الجودة الشاملة المطلوب تحقيقها ، التي تشبع إحتياجات السائحيين ورغباتهم جوران

أن التخطيط الإستراتيجي للجودة الشاملة بمراكز الغوص من تحليل للبيئتين الداخلية والخارجية ، وتحديد رؤية ورسالة المركز وتحديد الأهداف الإستراتيجية إضافة إلي مراحل التنفيذ والتقويم المستمر للمخرجات يهدف إلى :

اهداف التخطيط الإستراتيجي للجودة الشاملة بمراكز الغوص

  • تقديم إطار لتحسين القدرة التنافسية لمراكز الغوص السياحية في مصر مما يساعد علي رفع معدلات التنمية السياحية وبالتالي المساهمة في تحسين أوضاع الأقتصاد المصري من خلال ما يتحقق من وفورات من النقد الأجنبي.
  • ترسيخ فكر التخطيط الإستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة بمراكز الغوص السياحية في مصر.
  • تحديد المشكلات المتوقعة والصعوبات التي تواجه تطبيق إدارة الجودة الشاملة بمراكز الغوص ، وبالتالي يقلل من الحوادث التي يتعرض لها مرتادي مراكز الغوص.

أن إجتماع مفاهيم التخطيط الإستراتيجي مع مفاهيم ومبادئ إدارة الجودة الشاملة ، يمكن أن تعطي صورة أدق لمدي ملائمة الأهداف الموضوعة سابقًا لمركز الغوص مع تحقيق فاعلية وكفاءة الإداء المالي والإداري والسياحي

وبالتالي كفاءة تنفيذ عملية الغوص نفسها وتحقيق الميزة التنافسية التي تسعي لتحقيقها أي منشآة تجارية هادفة إلي الربح .

وللحديث بقية ….


معلومات سياحية : مراكز الغوص و المنشئات البحرية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق